السبت، 10 ديسمبر، 2011

ناكر: نحن في صدد تشكيل لجنة للتحقيق مع عبد الله السنوسي
قورينا الجديدة
كشف رئيس مجلس ثوار مدينة طرابلس عبد الله ناكر أنه سيتم تعيين لجنة من خبراء وضباط عسكريين للتحقيق مع رئيس جهاز الاستخبارات السابق عبد الله السنوسي موضحا أن الشرط الأساسي في أعضاء اللجنة أن يكونوا من الجنسية الليبية وأن يتم اختيارهم بعناية وأصحاب مصداقية وشفافية تامة .

وذكر عبدالله ناكر، أنه سيتم التحقيق مع السنوسي في جميع مايخص القضايا في ليبيا والقضايا الدولية وقضايا فساد وأموال وتعهدات وغيرها من القضايا المعلنة وغير المعلنة، وأنه سيتم التحقيق أيضاً مع الأشخاص الذين كانوا يعملون في نظام القذافي حتى لو تقلد منصبا عاليا الآن في الحكومة الجديدة .
وأوضح ناكر، أنه لم يقابل السنوسي، ولاسيف القذافي شخصيا إلى الآن، معرباً أنه يستطيع فعل ذلك لكن مقابلتهم لا تشرفني بحسب قوله، معبرا في الوقت ذاته عن استيائه من بعض مستخدمي الموقع الاجتماعي الفيس بوك الذين يشنون هجوما ويتنقدون ناكر في شخصه، مشيراً في الوقت ذاته أن هناك إذاعة مسموعة وصلت بها الدناءة – على حد وصفه – أنهم يقرؤون رسائل ومسجات وقعة في حقي.. وأقول لهم اقرؤوا تاريخ عبد الله ناكر ومن يكون.
وأشار رئيس مجلس ثوار طرابلس إلى أنه ديمقراطي ويتقبل كل الانتقادات السيئة في حقي، فهذه الديقراطية التي نطلبها في الوقت الراهن.
وكان النائب الأول لرئيس الوزراء مصطفى أبو شاقور، والناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية الليبية قد نفى نبأ اعتقال عبد الله السنوسي مدير المخابرات الليبية السابق.
وأضاف الناطق – في تصريحات في طرابلس – أن نبأ اعتقال عبد الله السنوسي غير صحيح وانه ليس لدى الحكومة الليبية أدلة دامغة تثبت ذلك الاعتقال.
وأدى تضارب الأنباء حول نبأ اعتقال عبد الله السنوسي مدير المخابرات الليبية السابق لغطا كبيرا، بعد تأكيدات رئيس مجلس ثوار طرابلس عبد الله ناكر – في تصريحات سابقة – على أن عبد الله السنوسي في قبضة الثوار التابعين لمجلسه، وأن تحقيقات تجرى الآن مع عبد الله السنوسي..معتبرا إياه بمثابة الصندوق الأسود لنظام القذافي.
وقال المتحدث إنه سيتم الكشف عن أسماء عملاء للقذافي اندسوا في صفوف الثوار، وأعلن عنها عبد الله السنوسي خلال التحقيقات، موضحا أن الأخير تحدث عن محاولات لتهريب نجل القذافي سيف الإسلام من قبل بعض العملاء المندسين في ليبيا، على حد قوله.
وأوضح ناكر أن عبد الله السنوسي أقر بوجود مفاعل نووي في جنوب ليبيا وسيتم الكشف عن المعلومات التي أعترف بها السنوسي لأن الشخص المسئول عن المفاعل قد هرب إلى نيجيريا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق