الجمعة، 27 مايو، 2011

الاندبندنت: القذافي مستعد للتنازل

واشنطن - أ ش أ:  كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم الخميس النقاب عن أن النظام الليبى يستعد لتوجيه رسالة جديدة للمجتمع الدولى ،عارضا تنازلات تهدف الى إنهاء حالة سفك الدماء المستمرة على مدى ثلاثة شهور.

وذكرت الصحيفة على موقعها الالكترونى انها حصلت على نسخة من رسالة رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي التى ستوجه الى عدد من الحكومات الغربية حيث تقترح وقف إطلاق نار فورى تراقبه الأمم المتحدة والاتحاد الافريقى.
كما يعرض البغدادى في الرسالة الدخول فى محادثات غير مشروطة مع المعارضة وإعلان الحكومة الليبية عفوا عاما للجانبين وصياغة دستور جديد.
وأضافت الرسالة أن ليبيا الجديدة ستكون مختلفة جذريا عما هي اليوم إلا أنه بات من الضروري اليوم تسريع تحقيق هذا الهدف . وتابعت الرسالة بالقول "ولبلوغ ذلك لا بد من وقف إطلاق النار فورا والدخول في مفاوضات وصياغة دستور جديد يعكس وقائع المجتمع الليبي ويتوافق مع متطلبات الحكم المعاصر.
وأشارت الصحيفة الى أن رئيس الوزراء البريطانى والرئيس الامريكى باراك اوباما اجتمعا الليلة الماضية فى محاولة لإيجاد استراتيجية انسحاب من المأزق الليبى حيث أعلن الرئيس الامريكى ان الحلفاء يبدو أنهم سيتعرضون لعملية استنزاف طويلة.
وتابعت بالقول إن من وراء الكواليس هناك إشارات تفيد بأن القوى الغربية قد توافق على وقف اطلاق النار بشرط رحيل الرئيس الليبى معمر القذافى وأسرته فورا الى المنفى.
ونوهت الصحيفة الى أن رسالة البغدادى لم تتضمن ذكر دور العقيد معمر القذافى فى مستقبل الدولة إلا ان البيانات السابقة للنظام تصر على ان القذافى سيستمر فى القتال فى حين أن المقترحات الاخرى خاصة من جانب نجله سيف الاسلام تشير الى ان القذافى سيبقى كرئيس صوري فى الفترة الانتقالية.
المصدر: بوابة الوفد الإلكترونية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق