السبت، 19 مارس، 2011

يحيى سالم العقوري: نجاح توريث العقيد لابنائه

على طريقة معمر القذافي، سوف اضع اصابعي في عيني اي شخص يقول لي ان التوريث لم ينجح في ليبيا.. او بلاش عنتريات، حتى لا يحصل لي ما حصل للعقيد، الذي بدأ "يقذف ويلحس".. متأسف على القرف، ولكن هذه العائلة لم نرى منها الا القرف، ونحن نتاج بيئة تعرضت للتلوث لاكثر من 4 عقود.


ولهذا فلا تؤخذونا يا ايها القراء اذا ما قرأتم ما لا يسركم، او وجدتم ما هو خارج عن الذوق والعرف.. او عن قواعد النحو والاملاء والخط!

نعم القذافي ورّث لسيف الاسلام، وبطريقة اخرى سيف الاسلام ورث عن ابيه.

وهذا هو مجال النقاش والجدال.

سيف ورث الكذب على اصوله، والخبث على المفاصل.. أ لم يقل سيف ان الثوار الان يتزاحمون على بوابة الخروج من ليبيا الى مصر، فارين بجلودهم؟

اي والله.. هذا ليس من تأليفي، بل سيف قاله في مقابلة مع اليورونيوز.. ومش هكي وبس، بل انهم (اي سيف والعيلة) قد فتحوا ممرات آمنة لكي يهرب منها الثوار الى مصر، لانهم لا يريدون قتلهم جميعا!

بالنسبة للحصار الجوي -كما قال سيف- فهو متأخر جدا.. علاش يا سيف؟

لان قواتنا تحاصر بنغازي، وكل العمليات العسكرية ستنتهي خلال 48 ساعة!

شوفوا ابن الحرام كيف ورث من ابيه؟ من منكم يستطيع ان يقول لا توريث؟

وخش سيف الاسلام على ساركوزي، الذي عليه ان يعيد لهم الاموال التي دفعوها له اثناء حملتهم الانتخابية..

في المشمش يا سيف!

وقال سيف الاكاذيب: "قريبا سنعرض كل التفاصيل والوثائق والتحويلات المصرفية" ليفضحوا ساركوزي.

لو كان عندك يا سيف اوراق، انت او ابوك، والله ما كنتم انتظرتم كل هذا الوقت.

انتم تحاولون حتى بالكذب تشويه سمعة الاخرين، فما بالك بالحق..

سيف الحرام قال انه "لدينا وزير الخارجية السابق هو واحد من الملحدين، وانه لا يخفي إلحاده"!.

بالله قارنوا بين دفة المركب هذه، وبين "مراكب" معمر القذافي، الذي قال ان كل القيادات الذين ثاروا عليه وانضموا لبني وطنهم الثوار لا يزالون موالين له، وانهم يتصلون به!

القذافي لم يورّث الكذب فقط لابنائه، ولكن حتى الغباء وصحة الوجه!

الحمد لله الذي اطال في عمري حتى شهدت ثورة الشعب الليبي على الطاغية وعائلته، والحمد لله ان القذافي ورث لابنائه خصاله القبيحة، ولم يورثهم سلطة او مجد او سمعة حسنة..

فالخبيث لا يورث الا الخبث للخبيثين!

لعنهم الله جميعا!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق