الخميس، 3 مارس، 2011

ولد بلاد: وااااااااك يا قايد!

 كاراطون الكذب اللى كنت اتدف فيه اليوم (الاربعاء 2 مارس 2011) كان ممكن يمشي على بعض الليبيين في السبعينيات والثمانينيات والباين انك ماتبيش اتفيق من هلوسة افكارك وما تبيش تصدق أن العالم تغير وأننا نعيش في 2011.
 لقد أهنت في كلمتك المهزوزة اليوم وللمرة الآلف كبرياء مسيلمة الكذاب واصول مهنة الكذب بتفوقك على مسيلمة نفسه.
من أين تحصلت على هذا الوجه البارد والبشع لتقابل به العالم ولتقول أنه لم تحصل مظاهرات سلمية أبداً أبداً وأن ما يراه ويسمعه العالم عن جرائمكم ضد الانسانية هي كذب ميه في الميه!
 تضيق الدوائر عليك وعلى كلابك المسعورة وعلى راقصات حزبك للجان الثورية.
 لم يعد العالم يصدق ادعائاتك وترهاتك.. واصبح كل ما تقوله يدعوا للهزل والسخرية.
 كل ما تقوله يثبت للعالم وجود ذاك الكم الهائل من الأمراض النفسية التي تعاني منها وهي باتت واضحة للقاصي وللداني.
 أصبحت مضحكة للعالم وأكبر نكبة عرفها الشعب الليبي.
 لم تتورع عن الكذب عندما قلت أن المظاهرات بدأت في مدينة البيضاء وأن الشباب المتظاهر هو من بادر الى استعمال العنف.
 كذبت كذلك عندما قلت أن الموالين لك لم يطلقوا الرصاص الحي على صدور الشباب الليبي الأعزل وأنك طلبت من كتيبة البيضاء عدم مقاتلة الشباب المنتفض ضدك وضد فساد عائلتك وشلتك.
 كذبت وتكذب عندما تقول أنك لا تحكم وأنك مرجعية يستأنس الناس بها لتشجيعهم على ممارسة السلطة.
 عن أي سلطة تتكلم يا مسيلمة العصر الذي يرفع يافطات وفزّاعات تخويف العالم من القاعدة وتوقف ضخ النفط والهجرة غير الشرعية ورجوع الخارجين عن القانون من القراصنة الى حوض البحر الأبيض؟
 أنت يا مسيلمة العصر لم ولن تكن رمزاً للشعب الليبي لأنك أكبر نكبة عرفتها ليبيا وأسخف نكتة عرفها العالم.
 واااااك يا قايد الفشل! لم نكن نتصور أنك ستصل لهذة الدرجة من الابداع في فنون الكذب لتخرج علينا من جحرك ولتقول أن ليبيا شهدت مظاهرات تأييد لك منقطعة النظير!
 كيف تريد أن يصدق العالم أنك لا تتابع القنوات الفضائية وكل العالم يرى كم أنت "متغاظ وزعلان وحرجان" وغاضب على تلك القنوات.
 لقد رأى العالم مظاهرات الشعب الليبي المنتفض ضد غطرستك واستبداد عائلتك في كل المدن الليبية، ورأى العالم بأكمله اشرطة فيديو وصور بان فيها للعيان الطريقة الوحشية التي قمعت بها قوات حزبك تلك الجموع الغاضبة.
 لعنك الله يا مسيلمة بومنيار القذافي الكذاب، ولعن الله راقصات ثورتك اللواتي هتفن لك.. ولعن الله كل المنافقين والكذابين الذين يطبلون لترهاتك.
 غضبة الشعب الليبي على دكتاتوريتك واستبداد عائلتك وفساد المقربين منك لا علاقة له لا بالقاعدة ولا بالمخابرات الاجنبية ولا يشرفنا أي تدخل أجنبي.
 أنتم من أحضرتم كل هذا الكم الهائل من القتل والتعذيب وهروب الشركات الاجنبية، وأرهابكم للشعب الليبي هو الذي جعل العالم بأكمله يقف ضدكم وضد ترهاتكم.
 أنتم الذين تطاولتم على الشعب الليبي وأنتم الذين أهنتم الشعب الليبي ومصيركم سيكون بيد الشعب الليبي وستندمون يوم لا ينفع الندم.
 أنت من أرسل البلايين من قوت الشعب الليبي المسكين للمجرمين في افريقيا وغيرها وتطاولت على الشعب الليبي ووصفت أبنائه بالجرذان وأنهم مدمنين لحبوب الهلوسة عندما وقفوا في وجه بشاعة افكارك وقالوا لك لا.
 أنت تطاولت على العالم وتحاول الاستخفاف المرة تلو الاخرى بعقول البشر ولم تفق من هلوسة العظمة لديك ولا تريد الاقتناع بأن الأغلبية الساحقة من الشعب الليبي تريد سقوط نظام معمر القذافي وأن العالم تغير.
 أنت تكذب لأنك تعودت على ذلك ولأنك لم ولن تجيد فن الاستماع لكلمة الشعب.
 رأيت في هلوستك الأخيرة اليوم 2 مارس 2011، رأيت محاولة جديدة لقائد ثورة الفشل القذافية لغسل الادمغة والاستخفاف بعقول البشر وما هذة المحاولات الا مقاطع من رقصة المذبوح التي ترقصها أنت وعائلتك وازلامك على انغام ملحمة (بيت بيت.. زنقة زنقة) بعد أن أسمعكم الشعب الليبي كلمته النهائية وهي ارحل.
 اترحم مرة اخرى على أرواح شهدائنا الأبرار وأحمد الله على أن هذه الثورة المباركة والمجازر التي ارتكبتها انت يا مسيلمة الكذاب في حق الشعب الليبي أظهرت للعالم كله ظلمك وتشبتك بكرسي السلطة والنوايا السيئة التي تبيتها ليس فقط للشعب الليبي بل للعالم كله.
 قد يتحسر العالم بعد رحيلك لفقدان أفضل حاكم كوميدي أضحك العالم بترهاته وتفاهة أفكاره وغرابة منطقه، لكن الشعب الليبي لن يتحسر لرحيل الحاكم المستبد والمريض نفسياً الذي خدعنا وأبكانا لأكثر من أربعون سنة.
 سيرفع الليبي رأسه شامخا في السماء بدون صدقة منك وبدون كتابك الأغبر وبدون حزمة كرنافك وبدون نظريتك الفارغة وبدون وجود افكارك التي لم تستطع بها بناء دولة محترمة خلال 4 عقود من الزمن.
 سيرفع الشعب الليبي رأسه في عزة وشموخ وكرامة عندما سيستنشق الهواء النقي للحرية الحقيقية بعد رحيلك وبعد أن يحرق الشعب الليبي قاذورات باب العزيزية ومثاباتكم الثورية وفقهكم الثوري في ميدان الشهداء بالعاصمة الليبية طرابلس عن قريب باِذن واحد أحد.
 ولد بلاد
 2 مارس 2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق