الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

كلفة مشاركة بريطانيا بحملة ليبيا تفوق تقديراتها بسبع مرات

 أفادت دراسة جديدة نشرتها صحيفة غارديان البريطانية، الاثنين، بأن التكلفة الحقيقية لتدخل بريطانيا في نزاع ليبيا يمكن أن تصل إلى 1.75 مليار جنيه إسترليني (2.7 مليار دولار).

 وقالت الدراسة إن الرقم يفوق بسبع مرات تقريباً تقديرات الحكومة البريطانية، التي أعطت صورة مضللة عن تكاليف دعم العمليات العسكرية في ليبيا، التي دخلت شهرها السابع.
 يشار إلى أن الحكومة البريطانية كانت أعلنت في جوان الماضي أن التكلفة الإجمالية للحملة في ليبيا لم تتجاوز 260 مليون جنيه إسترليني.
 وقال معد الدراسة الخبير في شؤون الدفاع رئيس تحرير مجلة تحليل الدفاع فرانسيس توسا إن الحكومة لجأت إلى التقليل من تقدير الحسابات بدلاً من المبالغة لتجنب إثارة أي شكوك.
 ولم تشمل الدراسة تكاليف المهمات الجوية التي نفذها سلاح الجو الملكي البريطاني فوق ليبيا في الأسبوعين الماضيين، والتي من شأنها أن ترفع تكاليف الحملة بشكل كبير.
 وبالرغم من أن نظام العقيد القذافي تداعى خلال الأسابيع الماضية فإن غارات الطائرات البريطانية على القوات الموالية له استمرت بوتيرة عالية مما خفض احتياطيات وزارة الدفاع من الأسلحة فائقة التصويب ومرتفعة التكلفة بحيث يجب حاليا إعادة ملء مخزوناتها.
 وأشارت الصحيفة إلى أن القلق يتزايد إزاء ارتفاع التكاليف مع إجراءات التقشف المفروضة على وزارة الدفاع بسبب ضعف الوضع الاقتصادي في بريطانيا.
 ولم تدفع وزارة الخزانة لوزارة الدفاع حتى الآن تكاليف المعدات التي بليت من الاستخدام في العراق مما يزيد قلق الوزارة من التكلفة المتزايدة لحرب ليبيا.
 وقالت وزارة الدفاع هذا الشهر إن الطائرات البريطانية قامت بأكثر من 1600 طلقة فوق ليبيا أي ما يمثل خمس مجمل طلعات الناتو.
 كما قامت بريطانيا بنشر 32 طائرة حربية إضافة إلى طائرات هليكوبتر من طراز أباتشي وسفن وحاملة طائرات وغواصة وكاسحات ألغام.

 صحيفة الشروق الجزائرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق