الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

أوكامبو يأمل بأن يقوم الليبيون بـ «اعتقال» القذافي

أعرب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو عن الأمل في أن يقوم «الشعب الليبي قريباً باعتقال» العقيد معمر القذافي بعد احتمال إصدار مذكرة توقيف بحقه بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
وقال أوكامبو لصحيفة «الموندو» الإسبانية «نأمل في إصدار مذكرة التوقيف قريباً وأن يعتقل الشعب الليبي القذافي. هذا ما ننتظره». وأضاف: «نأمل في أن يتخذ القضاة قرار اعتقال القذافي في الأسابيع المقبلة. نعمل على فرضية اعتقاله من قبل ليبيين، من قبل أشخاص في النظام» و «في حال استحال ذلك من قبل المجلس الوطني الانتقالي».
وكان مورينو-أوكامبو طلب في 16 أيار (مايو) الماضي من القضاة إصدار مذكرات توقيف بحق معمر القذافي ونجله سيف الإسلام ورئيس جهاز الاستخبارات الليبي عبدالله السنوسي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
وكان نائب وزير الخارجية الليبي خالد كعيم أعلن أن بلاده «غير معنية» بقرارات المحكمة الجنائية لأن ليبيا لم توقع معاهدة روما التي أسست المحكمة الجنائية.
غير أن أوكامبو قال إن السلطات الليبية ملزمة بالتعاون مع المحكمة لأن مجلس الأمن الدولي رفع إليها في 26 شباط (فبراير) طلباً بموجب قرار للنظر في الوضع في ليبيا. وباعتبار ليبيا عضواً في الأمم المتحدة فهي مرغمة على التعاون مع المحكمة الجنائية.
وأكد أوكامبو أن ليبيا ملزمة بتطبيق مذكرات التوقيف التي طلبها في حال قرر القضاة قبول طلبه.
مدريد - أ ف ب -

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق