الأحد، 27 فبراير، 2011

هذا هو طعم العلقم يا عائلة القذافي!

بقلم ولد بلاد
سوف تنتحر يا رأس عائلة الشر القذافية وسوف تتشرد وتقاسي كل بقايا عائلتك بسبب عنترياتك الفاشلة وكبريائك المزيف!
هذا هو طعم العلقم يا عائلة ملك ملوك الفقر والاذلال والغطرسة!
نعم، ليس فقط شعب ليبيا ضدكم.. بل هو كل العالم!
انكم تتذوقون المر والعلقم هذة الايام وهذا واضح على وجوهكم.
كان باِمكان رأس عائلتكم المتعجرفة والمتكبرة المهبول عقيد الغفلة رئيس حزب حزمة الكرناف للجان الثورية وكان بامكانكم لو أنكم بالفعل  تملكون ذرة من الحب للشعب الليبي والاِنتماء لأرض ليبيا الطيبة، كان بامكانكم حقن دماء الليبيين وتجنيب ليبيا كل هذة الخسارات البشرية والمادية.
لو استمعتم ولو لمرة واحدة لما تقوله لكم ملايين الشعب الليبي وبدون ان تكون لكم أجندة جهّزها قائد الهلاك، كان لفترة قريبة جدا بامكانكم تجنب كل هذا السخط العالمي ولو لحين.. وكان بامكانكم تجنب تجميد بلايينكم وتجنب نقمة وعار سيلحق بكم وبكل من ينتمي لقبيلة القذاذفة من المناصرين لنفخ ريش قائد كل هذا الكم الهائل من الدمار.
كنا نعتقد انكم دكاترة ومهندسين ومتخرجين من جامعات دولية وعشتم في دول اوروبية وانكم متحضرين وأن خليات أدمغتكم تشتغل بطريقة أفضل من تلك التي تقبع داخل الجمجمة المتكلسة لوالدكم.
تكبرتم وتطاولتم ونفختم ريشكم وتجبرتم في عناد غبي مصدره جينات والدكم الدموي!
الآن نراكم مصرّين على هلاك هذا الشعب البطل وحرق ليبيا التي قالت لكم : لا تفاوض معكم يا عبدة كراسي الحكم.
لا تفاوض معكم بعد الآن أيها المجرمين يا من سرقتم قوت الفقير الليبي لتسهروا ولتحتفلوا في ملاهي ومراقص العالم بينما الشعب الليبي يجوع وهو يجمع الاوراق والمستندات والملفات التي كنتم تطالبونه باِحظارها لكي يتحصل على صدقة او قرض يسد به رمق عائلته لايام معدودة.
كنتم تعطوننا القليل القليل وكأنكم تعطوننا من خزينة عائلة القذافي التي تعتقدون أن البليونير الراحل جدكم  بومنيار القذافي قد تركها لكم!
ويا عقيد الغفلة ويا بنت ويا أبناء القذافي المدللين.. طالبناكم آلاف المرات أن تجنبوا قبيلتكم وعائلتكم بالذات كل هذا العار الذي لحق وسيلحق بكم، لكنكم لم تستمعوا.
الا تخجلون من حقيقة كون أنكم مرة أخرى مطلوبين من العدالة الدولية بسبب جرائمكم ضد الانسانية وبسبب ترهاتكم وأنكم قد وُضعتم مرة أخرى تحت المنظار وأن العالم لا ولن يثق فيكم ولا في نواياكم بعد الآن؟
الا تخجلون؟
لقد نسيت أنكم في عائلة مدمر ليبيا العقيد الفاشل لا تعرفون الخجل، وأن اخلاقكم هي نتاج تربية هذا الرجل السادي المتغطرس الذي مارس الكذب لأكثر من 40 سنة.
استعدوا لتذوق طعم العلقم الذي حقنتم به شرايين الشعب الليبي.
استعدوا للبكاء والنواح بنفس الطريقة التي بكى بها شعب ليبيا لأكثر من 40 عاماً.
لعن الله ملك ملوك الدجل الغبي الذي استمع فقط لأصوات غطرسة وطغيان امراضه النفسية التي شهد ويشهد العالم أنه يعاني منها.
لعنة الله على بقايا ما يسمى بالظباط الوحدويون الأحرار الذين تناسوا شعبهم.
لقد فقدت عائلة معمر القذافي كل المصداقية لأن الشعب الليبي دفع ثمن حريته وانعتاقه من قيود هذة العائلة الفاسدة.
رحم الله شهداء انتفاضة 17 فبراير وكل شهداء الوطن الذين سقطوا كنتائج لتصرفات العقيد المريض نفسياً وأبنائه الذين ورثوا بوعي وبدون وعي امراض نفسية كثيرة لا يريدون الشفاء منها.
لكل الشرفاء والشريفات في ليبيا اقول..
تمسو على خير
ولد بلاد
26 فبراير 2011 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق