الأربعاء، 16 فبراير، 2011

تفجر اشتباكات في مدينة بنغازي الليبية وأنباء عن إصابة 14


طرابلس (رويترز) - قال شاهد عيان وصحيفة محلية ان مئات من الغاضبين لاعتقال ناشط حقوقي اشتبكوا ليل الثلاثاء مع الشرطة ومؤيدين للحكومة بمدينة بنغازي في شرق ليبيا.
ويندر حدوث مثل هذه الاحتجاجات في ليبيا التي يحكمها الزعيم معمر القذافي منذ أكثر من 40 عاما.
وقال التلفزيون الليبي ان هناك مسيرات مؤيدة للقذافي تجوب أنحاء البلاد يوم الاربعاء.
وتشير التقارير من بنغازي الواقعة على بعد نحو ألف كيلومتر الى الشرق من العاصمة الليبية الى أن المدينة هادئة الان لكن محتجين مسلحين بحجارة وقنابل حارقة أضرموا النار في سيارات الليلة الماضية واشتبكوا مع الشرطة.
وشعر المحتجون بالغضب لالقاء القبض على نشط في مجال حقوق الانسان وطالبوا بالافراج عنه.
واستخدم معارضو القذافي موقع فيسبوك الاجتماعي على الانترنت لدعوة الناس للخروج الي الشوارع في انحاء ليبيا يوم الخميس لما وصفوه بأنه "يوم غضب".
ونقلت صحيفة قورينا الليبية الخاصة التي يقع مقرها في بنغازي عن عبد الكريم جبيلي وهو مدير مستشفى محلي أن 38 شخصا أُصيبوا بجروح في الاشتباكات معظمهم من قوات الامن. واضاف انهم غادروا المستشفى كلهم.
وقال احد سكان بنغازي لرويترز في اتصال هاتفي "الليلة الماضية كانت ليلة سيئة."
وأضاف "كان هناك نحو 500 أو 600 شخص وتوجهوا الى اللجنة الثورية (مقر الادارة المحلية)... وحاولوا دخول اللجنة الثورية المركزية... وألقوا بالحجارة."
وتابع قائلا في وقت لاحق "الوضع هاديء الان. المصارف مفتوحة والتلاميذ توجهوا الي مدارسهم."
وقالت صحيفة قورينا ان المحتجين الذين طالبوا بالافراج عن نشط حقوق الانسان فتحي تربل كانوا مسلحين قنابل حارقة والقوا الحجارة على الشرطة في ميدان الشارقة.
وينتمي كثيرون من بين مئات الاشخاص الذين سجنوا في ليبيا خلال العقد الماضي لعضويتهم في جماعات اسلامية متشددة محظورة الي بنغازي.
وقال محلل ان من غير المرجح ان الاضطراب سيمتد الي انحاء البلاد لكن العنف في بنغازي قد يؤدي الى ارتفاع عدد المشاركين في الاحتجاجات المقررة يوم الخميس.
وقال تشارلز جردون الخبير في شؤون ليبيا في مركز استشارات ميناس اسوشييتس "جادلنا دائما بان ليبيا تختلف كثيرا عن تونس ومصر لان لديها المال لرشوة الشعب."
لكنه أضاف "الكثير سيعتمد على مدى قسوة قوات الامن."



وعرض التلفزيون الليبي مشاهد لمسيرة لمؤيدي الحكومة في العاصمة الليبيبة صابح يوم الأربعاء بينما تحدثت وكالة الجماهيرية الليبية للانباء عن مسيرات مؤيدة للقذافي في مدن أخرى منها بنغازي.
وقالت ان المشاركين في هذه المظاهرات حملوا صورا للقذافي وهتفوا "بالروح بالدم نفديك يا قائدنا" و"يا قائد نحن حراسك كل الرؤوس فداء لراسك" و"بالثورة وأفكار معمر.. كل اللي يعادينا يدمر".
وفي خطوة ربما تمثل رد فعل لاحداث بنغازي ستفرج عن 110 أشخاص من الجماعة الليبية الاسلامية المقاتلة من سجن أبو سليم في وقت لاحق يوم الأربعاء.
وأفرج عن عشرات من المتهمين بالعضوية في هذه الجماعة منذ العام الماضي عندما نبذ زعماؤها العنف.
ويضم هذا السجن معارضين للحكومة ومتشددين اسلاميين وشهد اشتباكات عنيفة في يونيو حزيران عام 1996 قتل خلالها ألف سجين بالرصاص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق