الثلاثاء، 22 يوليو، 2014

مسؤول من الامم المتحدة يلتقي وكيل وزارة الداخلية الليبية: موظفو الامم المتحدة سيعودون الى ليبيا قريبا

التقى الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا والمنسق المقيم للامم المتحدة بالانابة السيد غسان خليل بوزير الداخلية الليبي بالوكالة السيد صالح مازق في طرابلس يوم الاثنين في 21 يوليو 2014.
  


واكد السيد مازق خلال اللقاء على الشراكة الدائمة مع الامم المتحدة والحاجة الى وجود الامم المتحدة في ليبيا ودعمها لهذا البلد.
 
من جانبه، شدد السيد خليل على ان الامم المتحدة مستمرة في دعمها لعملية الانتقال الديمقراطي في ليبيا وطمأن السيد مازق الى ان العاملين في بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا وبعض المنظمات الدولية الذين تم سحبهم منذ بضعة ايام من طرابلس بسبب الاوضاع الامنية هو تدبيد مؤقت وسوف سيعودون الى طرابلس قريبا. 

وقال السيد خليل: "الامم المتحدة ملتزمة دعم الشعب الليبي وتحث الجميع ضمان حماية المدنيين وبالاخص النساء والاطفال." واضاف: "سيعود موظفو الامم المتحدة فور تحسن الاوضاع الامنية ، ونحن مستمرون في دعمنا الاطراف الليبية في سعيهم لتعزيز الديمقراطية، و حماية المجتمع وتحقيق الانماء المستدام في ليبيا." 

واشار السيد خليل الى الحاجة الى ضمان ابعاد الاطفال عن المشاركة في الصراعات المسلحة، وان لوزارة الداخلية دور مهم تلعبه في هذا المجال. 

وقد حضر الاجتماع وكيل وزارة الداخلية السيد عادل السماتي وعدد من المسؤولين من الوزارة والامم المتحدة. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق