الثلاثاء، 22 يوليو، 2014

الخريطة العسكرية للكتائب المسلحة في ليبيا
نبيل العربي
1- طرابلس: عاصمة الدولة والغرب الليبي، وتهيمن عليها 6 ميليشيات رئيسية:
غرفة عمليات ثوار ليبيا: وهي تجمع لعدد من الكتائب التي شارك جزء من افرادها في الثورة ولها نفوذ كبير في طرابلس وهي الدراع المسلح الرئيسي للمؤتمر،
وتتهم بأنها وراء اختطاف رئيس الوزراء السابق علي زيدان وكل عمليات الاختطاف القسري والقتل والتعذيب التي تحدث بالعاصمة وتحتكم على قوات الدروع:
درع الوسطى
درع الغربية
درع الشرقية
القعقاع والصواعق والمدني: لها سيطرة على المطار، وطرابلس الغربية بالكامل ، وهي التي اقتحمت مقر البرلمان الليبي مؤخراً، وهناك من يتهمها بأنها تتبع لمحمود جبريل رغم نفي هذا الأخير، وسبق لها دعم رئيس الحكومة السابق علي زيدان عند اختطافه وقواتها تحمي الان رئيس الحكومة الثني ، وهذه الكتائب متحالفة مع الجنرال خليفة حفتر.
دروع الوسطى: تدعم هذه الكتائب شرعية المؤتمر ، كما أنها تساند ترشح أحمد معيتيق المنحدر من مصراته لرئاسة الحكومة.
كتيبة ثوار طرابلس:
وهي كتيبة شارك جزء منها في عملية تامين طرابلس ولم تشارك في القتال الدائر بالجبهات وكان يعد افرادها ابان حرب التحرير بمدينة نالوت والرجبان وكان اعداد افرادها على اساس تامين المراكز الحساسة بالعاصمة عند دخولها للعاصمة وانضم اليها جزء كبير من ابناء طرابلس عند دخولها للعاصمة .
تنظيم الجماعة الليبية المقاتلة:
ان تنظيم الجماعة الليبية المقاتلة انتقل من العمل الميداني الى العمل السياسي وان كان ينظر له انه حاكم ليبيا الفعلي من خلال عناصر التنظيم الذين يحتلون المناصب السيادية بكل ادارات الدولة الرسمية وهم يعمل افضل من الاخرين لانهم تغلغلوا في وزارات الدولة ورئيسه السيد عبد الحكيم بلحاج يحتكم على حزب سياسي وايضاً اموال بتمويل عربي ومن خزينة الدولة الليبية وسيطرة على المليشيات الاسلامية في العاصمة وخصوصاً مليشيا قاعدة معتيقة الجوية وسجن الهضبة السياسي الذي يتواجد يه عدد من رموز النظام الهالك وله يد طويلة بوزارة الدفاع .
القوة الوطنية المتحركة:
تكونت بقرار من يوسف المنقوش وتتكون من مزيج من الافراد من مختلف المدن الغربية ويتبع رئاسة اركان المؤتمر وتتمركز بغرب طرابلس بكوبري محطة طرابلس البخارية وهي تنفد سياسة المؤتمر ولها قوة وعدة وعتاد معقولة .
تم استخدامها لفترة من قبل وزير الداخلية عاشور شوايل في الانقضاض على اوكار المليشيات القزمية التي كانت تحتل اماكن عامة او منازل تابعة لانصار نظام الهالك ، ونجحت في ذلك .
مليشيات متفرقة :
توجد مليشيات تكونت بعد حرب التحرير بالعاصمة منها :
مليشيا النواصي بقيادة عبد الرؤوف كارة وتعد من اشرس المليشيات وتحتكم على قاعدة معيتيقة وبعض السجون وتسيطر على منطقة سوق الجمعة بالكامل ومحيطها .
مليشيا غنيوة وهو مجرم سايق وتاجر مخدرات حضي بدعم من مليشيات مصراتة واستقل عنها الان ويسيطر على منطقة بوسليم بالمشاركة مع مليشيا صلاح البركي .
مليشيا صلاح البركي وتتبع ادارياً لمليشا غنيوة وهي تجمع مجموعات ومزيج من الثوار السابقين واللاحقين والاسلاميين وتسيطر بالمشاركة مع غنيوة محيط بوسليم المشروع .
مليشيا بشير السعداوي وهي تسيطر على محيط الهضبة الشرقية جامعة طرابلس وباب بن غشير ولها معسكرات بمنطقة عين زارة ونعنبر هذه المعسكرات هي القوى الحقيقية لمليشيا بشير السعداوي .
مليشيا هيثم التاجوري تسيطر على مشروع النعام وسجن الرويمي السياسي وهيثم التاجوري ينفد العمليات القذرة بالعاصمة ولمن يدفع أكثر .
مليشيا النعمي : تسيطر على سجن عين زارة المدني وتساعد على نقل المساجين التي تقوم مليشيات سوق الجمعة بالقبض عليهم الى سجنها ومكان اساسي للتعذيب .
مليشيا صلاح المرغني وتسيطر على جزء كبير من عين زارة
الزاوية : تتحكم بها سبعة مليشيات مختلفة الانتمائات بين الاسلامي المتشدد والاجرامي وبعض هذه المليشيات تتبع لاعضاء في المؤتمر ومقسمة كمناطق نفود متصارعة على سبعة افراد.
ترهونة : تسيطر عليها مليشيا تتبع عضو المؤتمر احمد الساعدي
ومليشا اللجنة الامنية بقيادة ابناء الكاني والمليشيتان اسلاميتان
ومليشيا ابناء الكاني تتحالف مع مليشيات من طرابلس منها مليشيا غنيوة بابوسليم وميلشيا صلاح البركي بابو سليم والمشروع وميليشيا صلاح المرغني بعين زارة .
سرت: توجد مليشيا اسلامية تسيطر على مدينة سرت وهي تضم اغلب ابناء مدينة مصراتة الذين ينخرطون في تنظيم القاعدة وفرع تنظيم انصار الشريعة مصراتة .
بني وليد: تسيطر على بني وليد مليشيا 28 مايو
مصراتة : تسيطر على مصراتة 23 مليشيا مسلحة مختلفة الانتمائات وان كان الجناح السياسي لمصراتة السويحلي وصلاح بادي يحركونها لإغراض السيطرة على المؤتمر وقراراته ولذيهم ترسانة كبيرة من الاسلحة وتعتبر في الترتيب الاول في العدة والعتاد مقتسمة الترتيب الاول بينها وبين مدينة الزنتان التي تحتكم على 45 دشمة سلاح ودخيرة اضافة الى سحب كامل الاسلحة من معسكر صبراتة ابان حرب التحرير وايضا الحصول على كمية هامة من الاسلحة عند دخولهم الى مدينة سبها اهم مليشيا في مصراتة هي درع الوسطى التي يغديها المؤتمر بالسلاح المتطور ومليشيا الحبلوص ، ايضا بعض مليشيات مصراتة تقوم ببيع سلاحها القديم لدخول اسلحة جديد على الساحة الليبية من دول مختلفة .
وتوجد كتيبة لمصراتة بمنطقة فزان
لدى مدينة مصراتة عدد كبير من السجون التي لا تخضع لسلطة وزارة العدل تحتوي على الاف المساجين وفي هذه السجون يمارس القتل والتعذيب على الهوية والعرقية ويقومون بتصفية خصومهم في عمليات قتل ممنهج .
مليشيات مصراتة تحتكم على قاعدة جوية ومطار مدني وميناء وايضاً مصتع للحديد والصلب ، ويدعم المؤتمر المليشيات بالمال والسلاح اضافة الى دعم رؤوس الاموال بالمدينة لهذه المليشيات .
2- بنغازي: عاصمة الشرق الليبي وعاصمة الثورة ، وتركيبتها القبلية أكثر تعقيدا، وأهم الفاعلين في شرق ليبيا هم:
قوات الصاعقة: وعلى راسها العقيد ونيس بوخمادة وهي قوات خاصة انشقت عن نظام القذافي وانحازت للثورة وتعدادها 3 آلاف مقاتل، أحد قادتها يسمى النايلي ويلقب بعفاريت، ولها كتائب بالمنطقة الغربية معسكر الصاعقة بصلاح الذين بطرابلس ومعسكر تدريب وكتيبة بمدينة الرجبان بالجبل الغربي كان يفترض أن تكون نواة الجيش الليبي الجديد، لكنها اصطدمت بالكتائب الإسلامية وخاصة تنظيم أنصار الشريعة الارهابي ، و المليشيات التابعة اسميا لرئاسة الأركان، كما انها تدعم قوات اللواء خليفة حفتر رغم إعلانها الحياد في بداية عملية الكرامة .
اللواء 319: ويسمى أيضا كتيبة شهداء 17 فبراير، من الكتائب القوية التي شاركت في الثورة الليبية، محسوبة على تنظيم الإخوان المسلمين، انضمت إلى رئاسة اركان المؤتمر اسمياً ، وخصومها يعتبرون أنها تخضع للجيش اسميا فقط، خاصة بعد رفضها الانسحاب من مقرها في بنغازي بطلب من رئاسة الأركان، مشترطة انسحاب كافة الكتائب المسلحة من المدن دون استثناء.
كتيبة رف الله سحاتي: من الكتائب القوية التي يقودها إسماعيل الصلابي شقيق الداعية والمؤرخ علي الصلابي عضو الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين والمقيم في قطر، وهي الأخرى محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، لذلك تعرضت لهجوم مفاجئ من قوات اللواء حفتر .
جماعة أنصار الشريعة:
وتتركز أكثر في بنغازي ودرنة في الشرق الليبي،وتحتكم على ثمانية عشر معسكر في المنطقة الغربية واكبر معسكراتها في المنطقة الغربية معسكر صبراتة ، وتنتمي إلى التكفيرية الجهادية، صنفتها الولايات المتحدة الأمريكية كمنظمة إرهابية رغم نفيها انتماءها إلى تنظيم القاعدة، تمتلك عدة مؤسسات خيرية وعيادات طبية والعلاج بالرقية الشرعية، سبق أن دخلت في اشتباكات مسلحة مع قوات الصاعقة، واتهمت بتصفية أفراد من الجيش والشرطة الليبيين.
جماعة تحكيم الدين: جماعة جهادية جديدة محسوبة على تنظيم القاعدة، تأسست حديثا، وتبنت التفجير الذي استهدف أحد مقرات قوات الصاعقة، وتتركز في بنغازي.
مجلس شورى شباب : جماعة على منهج انصار الشريعة ومقرها درنة وتسيطر على درنة وتمتلك لجنة لفض المنازعات ومحكمة شرعية .
قوات إقليم برقة: وهي قوات تتبع المكتب السياسي برقة يهدف إلى الحصول على الفيدرالية للمناطق الشرقية من ليبيا والتي تملك 60% من احتياطات النفط الليبية، ويتبع للمكتب السياسي لإقليم برقة حرس الموانئ النفطية الذين سيطروا على 4 موانئ نفطية وسط ليبيا، وتمكنوا من تقليص صادرات ليبيا النفطية إلى مستويات كادت أن تعلن طرابلس معها إفلاسها، وتتركز القوات التابعة للإقليم في حوض سرت وفي طبرق أقصى الشرق الليبي، كما تسيطر على آبار نفطية في الجنوب الغربي.
قوات اللواء حفتر: وتطلق على نفسهاالجيش الوطنيويقودها الجنرال المتقاعد خليفة حفتر ، كما قاد مجموعات مسلحة خلال الثورة على القذافي.
في هجومه الأخير على بنغازي وطرابلس انحازت له قطاعات كبيرة عسكرية في الجيش الليبي خاصة من القوات الجوية، وانضم إليه قوات إقليم برقة ،وكذا قوات الصاعقة في بنغازي وكتيبة حسين الجويفي وقوات وقواعد طبرق الجوية وقاعدة طرابلس الجوية ومطار طرابلس ومطارب نغازي والابرق وكتائب القعقاع والصواعق في الزنتان وطرابلس وكتائب الرجبان ،واغلب الكتائب بمختلف مدن ليبيا ، وشكلوا أشبه بتحالف عسكري ضد الكتائب الإسلامية سواء كانت محسوبة على الإخوان أو محسوبة على التكفيرية الجهادية.
تنظيم اسود التوحيد بجالو: مليشيات لتنظيم القاعدة وتعتبراحد ادرع التنظيم بمدينة جالو.
3-
فزان: وهي الصحراء الليبية الجنوبية، وأهم مدنها الكفرة في الجنوب الشرقي وسبها وغات في الجنوب الغربي، وتضم مجموعات قبلية مسلحة صغيرة من التبو والطوارق ، وبحر من الرمال تتحرك فيه الجماعات المسلحة العابرة للحدود مثل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وتنظيم المرابطين الاسلامي المتشدد ، وجماعة الموقعون بالدم ومجوعة عضو تنظيم القاعدة احمد الحسناوي الاسلامية ، ومافيا التهريب:
قبائل التبو: يتهمون الحكومة المركزية بتهميشهم، وفيهم من نادى بالانفصال بسبب ما اعتبروه تهميشا لهويتهم وتمييزا ضدهم عن بقية الليبيين، ويتمركزون في الجنوب الغربي على الحدود مع تشاد.
الطوارق: تعد مدينة غات على الحدود مع الجزائر معقلهم الرئيسي.
القبائل العربية: مثل أولاد سليمان الذين خاضوا معارك مسلحة ضد التبو لأسباب قبلية.
الامازيغ: مكون عرقي من الاعراق المتواجدة على الارض ولها اشكالية سياسية مع المؤتمر الوطني وهي مجموعة مدن يختلف انتمائها العسكري من مدينة الى اخرى فمنها من اعلن رسميا انه مع المؤتمر مثل نالوت ومنها من اعلن انه مع قوات الكرامة مثل عرب الرحيبات ولكن امازيغ المدينة مازالوا موقفهم في دعمهم للمؤتمر ولكن اهم المدن هما جادوا ولها قوات شرسة ويتمتع افرادها بالانضباط والشجاعة ويفرن لم يعلنا موقف صريح من الصراع الدائر على الارض







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق