الثلاثاء، 31 مايو، 2011

دبلوماسى منشق : الحل الدبلوماسي لخروج القذافى لم يعد خيارا مطروحا

قال "حافظ قدور" سفير طرابلس منذ فترة طويلة فى روما ان أيام حكم القذافي معدودة وان الحل الدبلوماسي لخروجه لم يعد خيارا مطروحا، وذلك في مقابلة في السفارة الليبية في روما التي ترفع حاليا علم المعارضة المسلحة .
وبعدما روعته الحملة العنيفة للقذافي ضد المحتجين المسالمين قال قدور انه ايد المعارضين في 25 فبراير شباط. وقطع كل العلاقات مع طرابلس في ابريل نيسان بعدما خلص الى أن القذافي لن يوافق أبدا على حل دبلوماسي لخروجه.
ويقول قدور انه حتى ذلك الحين عمل من وراء الكواليس مع دبلوماسيين ليبيين منشقين على أمل التوسط في اتفاق لخروج القذافي. واضطر قدور لعدم حضور جنازة أمه في طرابلس في مارس اذار بسبب نشاطه.
ونظرا لكون ايطاليا واحدة من عدد قليل من الدول التي اعترفت بالمعارضين الذين يتخذون من بنغازي مقرا كممثلين شرعيين للشعب الليبي يظل قدور طرفا رئيسيا على اتصال بالجانبين في الوقت الذي تتطلع فيه روما لتطوير علاقاتها مع المعارضة.
ورغم الخطاب الحاد المناهض للاستعمار من جانب القذافي احتفظت روما وطرابلس بعلاقات وثيقة على مدى عقود. ووافقت ايطاليا في 2008 على اتفاق تعويضات بقيمة خمسة مليارات دولار واشترت ليبيا منذ ذلك الحين حصصا في شركات ايطالية كبيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق