الأربعاء، 16 فبراير، 2011

مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين فى ليبيا بعد دعوة المعارضة للتظاهر غدا

أفادت وسائل إعلام غربية مختلفة ومواقع ليبية معارضة على الإنترنت وقوع مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين الليلة الماضية في مدينة بنغازي، بعد مطالبة مواطنين بالإصلاح. وذكرت وسائل الاعلام أن تجمعات للشرطة الليبية واللجان الثورية شوهدت في ساحة عمر المختار وقرب مسجد جمال عبد الناصر، أسفرت عن إصابة شخصين على الأقل.
ونقلت شبكة البي بي سي عن الناشط الليبي ادريس المسماري قوله إن مجموعة من الملثمين هاجموا المتظاهرين الذين استطاعوا التغلب عليهم، قبل أن تستخدم الشرطة المياه والهراوات وتتمكن من تفريقهم بالقوة. وقدر المسماري عدد المشاركين في المسيرة بالمئات، متوقعا أن تكون هناك استجابة أكبر لدعوة جهات معارضة للتظاهر يوم الخميس القادم 17 فبراير.
وكانت قوى سياسية ليبية وشخصيات معارضة في المنفى طالبت بتنحي العقيد الليبي معمر القذافي والخروج في مظاهرة يوم الخميس القادم. ودعت هذه القوى في بيان على الإنترنت إلى انتقال سلمي في ليبيا نحو مجتمع تعددي. كما دعت جماعات أخرى إلى التظاهر في ليبيا "ضد الفساد والفقر".
من جهة أخرى، أعلن صندوق النقد الدولي أن ليبيا عانت اقتصاديا إلى حد ما بسبب الاضطرابات التي أدت منذ مطلع العام إلى رحيل رئيسي دولتين جارتين هما تونس ومصر.وجاء في التقرير السنوي لصندوق النقد الدولي حول الاقتصاد الليبي أن "التطورات الأخيرة عند الجارين المصري والتونسي تركت انعكاسات اقتصادية محدودة على ليبيا حتى الآن". 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق